إخراج النائب عودة من الهيئة العام للكنيست أثناء نقاش الاعتداء على ميسم أبو القيعان في تل أبيب

إخراج النائب عودة من الهيئة العام للكنيست أثناء نقاش الاعتداء على ميسم أبو القيعان في تل أبيب

خصص النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة خطابه في الكنيست للحديث عن الاعتداء الوحشي على الشاب ميسم ابو القيعان.

وقال عودة في خطابه ان الاعتداء على ميسم ابو القيعان هو نتيجة الروح السائدة لدى قيادة الشرطة والحكومة، فبعد أن قام رجال الشرطة بضرب ميسم بطريقة وحشية سمعنا كل التصريحات الرسمية التي أكدت بأن الشرطة عملت بحسب التعليمات كما هو متوقع منهم.

وأضاف عودة: كأن الاعتداء على ميسم لم يكن كافيًا، اشتكى وزير "الأمن الداخلي" ان ميسم هو من اعتدى على الشرطة.

وتابع عودة، أن هذه الحكومة التي لم تشكل بعد ستحمل لنا المزيد من الكراهية والعنف والتحريض، وأن انضمام ليبرمان سيرسخ الخطاب العنصري في الحكومة وفي الشارع. وان البشرى المركزية التي يجلبها رئيس الحكومة للمواطنين هي العنصرية والكراهية.

وأكّد انه مقابل كل هذه الاجواء يوجد بصيص أمل، وهو الأشخاص الذين دافعوا عن ميسم ورافقوه الى المستشفى ويرافقون عائلته حتى اليوم. كذلك الأشخاص الذين تظاهروا في نفس ليلة الاعتداء ضد العنف والتحريض والكراهية.

في أعقاب خطاب النائب عودة، وبعد ذلك الرد من الوزير جلعاد اردان، نشب نقاش حاد بين النائب عودة وبين اردان وزير الأمن الداخلي، أسفر عن اخراج عودة من قاعة الهيئة العامة، وهذه المرة الأولى التي يُخرج بها النائب عودة من الهيئة العامة. وقال عودة أن مدى كذب الوزير، وصور شهداء أكتوبر ٢٠٠٠ والضحايا العرب الذين قتلوا على يد الشرطة، وأخيرًا الاعتداء على ميسم أبو القيعان، كلها مشاهد مرّت عليّ وجعلت من كذب وعنصرية أردان أمرًا مفجرًا للأعصاب.

יו"ר הרשימה המשותפת ח"כ איימן עודה
עקבו אחרינו ברשתות החברתיות
  • Facebook Basic Black
  • Black YouTube Icon
  • Twitter Basic Black