النائب عودة يلتقي كبرى وسائل الإعلام الأجنبية


النائب عودة يلتقي كبرى وسائل الإعلام الأجنبية

التقى النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة بعشرات وسائل الإعلام العالمية حول الأوضاع السياسية وأوضاع المواطنين العرب، من بينها نيويورك تايمز، فوكس نيوز، إس إيه توداي (أمريكا) الاندبندنت، بي بي سي (أنجلترا) يو البييز (فرنسا) الليموند (فرنسا) بيرلينير سايتونغ، دي تاغايسزيايتونغ، فيز (ألمانيا) تورنتو ستار (كندا) استراليان تيفي (استراليا) البريديكو (اسبانيا) جيروزاليم بوبس، تايمز أوف إسرائيل (القدس) وغيرها من وسائل الإعلام.

بدأ النائب عودة بحادثة حصلت مع الأديب إميل حبيبي حيث كان في اليونان فسأله سائق التاكسي من أين أنت؟ أجابه حبيبي: أنا فلسطيني! فردّ عليه السائق: ولكنّ الفلسطينيين منشرون في كل العالم، فمن أي بلد أنت؟ أجاب حبيبي: أنا فلسطيني من إسرائيل! فصُدم السائق لدرجة أنه كاد أن يفقد السيطرة على المقوَد!

وتابع عودة قائلا: نعم، نحن عرب فلسطينيون تحوّلنا إلى أقلية قسرًا ومن بعدها احتلت إسرائيل القسم الثاني من شعبنا، ولهذا فوضعنا مركّب، وبالتالي ستكون أجوبتي مركّبة.

وقال النائب عودة إن نتنياهو هو قائد حملة التحريض ضد المواطنين العرب، وعدّد عودة تحريضه منذ يوم الانتخابات وسائر محطات التحريض وأوجها "خطاب ديزنكوف" وخطابه بالأمس حول "الكرامة القومية" الذي حرّض به مجددا ضد المواطنين العرب. وقال عودة بأن نتنياهو يقوم بهذا التحريض ليس فقط للأسباب العنصرية المعروفة، وإنما لأسباب سياسية، فنتنياهو الذي كان زعيما للمعارضة حين كان رابين رئيسا للحكومة معتمدا على أصوات النواب العرب، ونتنياهو الذي كان الفرق بينه وبين بيرس ثلاثين ألف صوت بانتخابات الـ96 يعي تماما وزن المواطنين العرب في حالة كانوا مواطنين شرعيين! وما يقوم به يهدف إلى إخراج المواطنين العرب خارج دائرة الشرعية وتاليا التأثير كي يبقى هو واليمين في الحكم. وتحدث النائب عودة عن النضال الشرعي للشعب الفلسطيني لإنهاء الاحتلال، وفي معرض رده حول جلسة العمل بين نواب القائمة المشتركة وذوي مرتكبي العمليات، قال النائب عودة بأن الجلسة بجوهرها جلسة مبدئية وإنسانية، ويجب شجب الحكومة الإسرائيلية التي تحتجز الجثث. وقال النائب عودة إن هذا الموقف صحيح بغض النظر عن الموقف من منفذي العمليات، حيث قال النائب عودة إن السمة الحقيقية والغالبية بامتياز هي نضال الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال، وهو نضال شرعي، بينما المسّ بالمدنيين هو أمر لا يمثّل النضال الفلسطيني، ولكن طالما بقي هذا الاحتلال المجرم فستكون واقعيا الكثير من القضايا المشوّه، ولهذا فاستئصال الاحتلال هو الطريق الوحيد الذي يضمن السلام والأمن والاقتصاد وتعزيز إنسانية الإنسان.

وتابع النائب عودة قائلا بأنه في هذه القضايا المركبة فنحن نرفض معادلة كل اليهود ضد كل العرب أو كل العرب ضد كل اليهود، ونريد معادلة مختلفة جذريًا وهي نضال يهودي عربي مشترك ضد الاحتلال والعنصرية، ومن أجل السلام والمساواة والديمقراطية والعدل الاجتماعي.

יו"ר הרשימה המשותפת ח"כ איימן עודה
עקבו אחרינו ברשתות החברתיות
  • Facebook Basic Black
  • Black YouTube Icon
  • Twitter Basic Black